القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الاخبار

الليجا | برشلونة يسحق إيبار في معقله بأقل مجهود

برشلونة يسحق إيبار برباعية نظيفة ويواصل طريقه نحو تحقيق رقم قياسي تاريخي 



سحق نادي برشلونة خصمه إيبار برباعية نظيفة من توقيع "منير الحدادي"، "ليونيل ميسي" و"لويس سواريز" وذلك في المباراة المقامة على أرضية ميدان "بلدية إبوروا" لحساب الجولة ال 28 من الدوري الإسباني

هذا الفوز يجعل برشلونة يواصل سلسلة من 36 مباراة دون التعرض للخسارة معادلاً رقم المدرب "ساكي" مع الميلان 1990/1991.

وافتتح نادي برشلونة المباراة مهاجمًا وعازمًا على هز الشباك مبكرًا، فكان له ما أراد بالفعل في الدقيقة السابعة وذلك بعد أن قدم ميسي تمريرة رائعة في ظهر المدافعين لسواريز الذي توغل قليلاً في منطقة الجزاء مقدمًا كرة على طبق من ذهب لذو الأصول المغربية "منير الحدادي" ليسددها بسهولة معلنًا عن تقدم فريقه في النتيجة.


إيبار حاول الرد على هذا الهدف بهجمة سريعة قادها رادوسيفيتش متجاوزًا "خوردي" ألبا وناقلاً  عرضية رائعة "لراميس" الذي انقض عليها برأسية قوية، لكنه لم يكن محظوظًا، حيث مرت كرته ن فوق العارضة بقليل.

برشلونة واصل ضغطه عقب ذلك باستحواذ كبير على الكرة وبتمريرات عديدة  من الأرجنتيني "ميسي" الذي كان يجعل بها زملاءه مواجهين للمرمى وهو الأمر الذي بدا واضحًا في الدقيقة ال 33، حيث أرسل لمنير الحدادي كرة رائعة في الجهة اليسرى، ليسددها بقوة لكنه افتقد لبعض الدقة ما جعل كرته تمر محاذية للقائم الأيمن.
وشهدت الدقائق الأخيرة سيطرة واضحة من إيبار الذي كان يرسل الكثير من العرضيات ويقوم بالعديد من المحاولات التي كان أبرزها في الدقيقة ال 40، حيث ضغط الباسكيون جاعلين بوسكيتس محاصرًا وعلى وشك التسجيل في مرماه لولا استماتته في اللحظة الأخيرة ليعود بعدها برشلونة بهجمة مرتدة عكس منح اللعب عبر الدولي الأرجنتين الذي توغل في عمق منطقة الجزاء بمهارة كبيرة مسددًا كرة معاكسة أسكنها الشباك مضاعفًا لفريقه النتيجة قبل صافرة نهاية الشوط الأول بلحظات قليلة.
بهذا التقدم المريح نوعًا ما لبرشلونة، عرفت الثانية رتابة كبيرة في اللعب، حيث أصبحت المحاولات شحيحة من الطرفين ولم نشاهد سوى بعض المناوشات التي كان بطلها الدولي الأرجنتيني "ميسي" الذي حاول استقبال تمريرة سواريز الرائعة  في الجهة اليمنى من منطقة الجزاء، لكنه لم يستطع ذلك بسبب تباطئه حارمًا فريقه من هجمة كانت كفيلة بخلق الخطورة اللازمة.
ولم يستفق النادي الكتالوني من سباته حتى الدقيقة ال 71 التي عرفت تسديدة قوية من ميسي من على بعد 25 مترًا،  لكن كرته لم تستطع مباغتة الحارس "أسير ريسجو" الذي كان يقظًا وتصدا لها ببراعة.
ولم تمر سوى 3 دقائق حتى توغل من جديد البرغوث في منطقة الجزاء بمهاراته العالية جاعلاً راميس تائهًا وموقعًا إياه في المحذور بصد الكرة بيده متحصلاً بذلك على ركلة جزاء نفذها بنفسه بنجاح جاعلاً النتيجة ترتفع إلى ثلاثية نظيفة.
ومن ظن أن مهرجان الأهداف قد انتهى، فهو مخطئ تمامًا لأن برشلونة كانت شهيته مفتوحة للمزيد وكان سيريجيو روبيرتو حاضرًا لاستغلال الأخطاء واقتنص في الدقيقة ال 84  كرة من وسط الميدان مقدمًا تمريرة رائعة لسواريز الذي توغل بمراوغاته في منطقة الجزاء مسدد وموقعًا على الهدف الرابع في المباراة.
ولم تعرف الدقائق المتبقية أي جديد يذكر سوى استحواذ الكرة من برشلونة دون القيام بمحاولات  خطيرة لينتهي بذلك اللقاء على وقع نفس النتيجة.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التعليقات

recentcomments

أخر المواضيع